الخميس، 3 يناير، 2008

سلوا قلمي...

أنا رجل..
أغرقت البحر في دمعي..
وفي حزني عشقت الصبر..
أهز الجبل إن أبكي..
ومن حزني ليبكي البدر..
وحزني ليس يعجزني..
فمن أملي بنيت الجسر..
فتبقى بسمتي تسري..
ويبقى الأمل يحيي العمر..
وإني قد قوى عزمي..
وفي دربي عزمت السير..
وعزمي من صدى صوتي..
ومن صمتي أصوغ الشعر..
ومهما خطبكم جلل..
ففي شعري يهون الأمر..
أنا رجل..
أطلت في ليلي السهر..
لمست نجمات السماء..
بقدمي وطأت القمر..
عند الغروب..
أسرت الشمس في عيني..
فقالت فكني..
سافرت كل البلاد..
حتى لإنني..
عشقت كل النساء..
وهن عشقنني..
أنا رجل..
أضم الكون في قلبي..وكل الناس..
أقيس الناس بالإخلاص والإحساس..
أعيش أنا بلا حذر ودون قياس
..فلا تتعجبوا مني..
لا تكتموا الأنفاس..
فأنا رجل مثلكم...
ولست غير الناس..
بيد أني شاعر..
حتى سلوا قلمي..
أو سلوا القرطاس..