الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

المشير المبارك..!!


التاريخ يعيد نفسه ، ميدان مشتعل ، قتلى وجرحى ، قنابل غاز ورصاص مطاطي وأحيانا حي ، مؤيدون ومعارضون ، تخوين هنا واتهام بالعمالة هناك ، وشعب حائر أو مضلل ، جله لبساطته وجهله بعد تجهيله لا يدرك ما يحدث ولا يجيد النقد ولا يستطيع الحكم على الحدث ، وبالنهاية خطاب سياسي باهت من أصحاب منصب مغيبين عن الواقع ، في برج عاجي معزول ، يلعبون كعادتهم على مشاعر الناس واستعطافهم وتضليلهم وعلى عامل الوقت أيضا.

قضيت أمس - يوم البيان - بالمستشفى ، طبيبا ولست مريضا :)، وكان اليوم هادئا كالشتاء ، على عكس سخونة الأحداث ، في الحقيقة لم أنتظر خطاب المشير بشغف أو بفارغ الصبر كما كنت أفعل مع خطابات مبارك ، توقعت خطابا مخيبا للآمال ، باهتا مملا ، به كثير من الإنشاء قليل من الحلول ، وقد حدث ، استمعنا إلى خطاب مباركي آخر ، لدرجة أني شككت أن كاتب الخطاب هو ذاته كاتب خطابات مبارك الثلاثه !!

التلفزيون المصري منذ الظهيره يقول :"بعد قليل" ، ننتظر وننتظر ، نقوم ونقعد ، نصحو وننام ، ومازال القليل لم يأت بعد ، تماما كخطابات مبارك ، ربما التأخير هنا لم يكن "غلاسه" ، ولا من باب التشويق ، ربما كان هو وقت المونتاج - الفاشل - للخطاب.

أسف المشير - تماما كأسف مبارك - لدم الضحايا (وليس الشهداء) ، وهو أسف غير مقبول ومبتذل ومستفز ، فليس من المعقول أن تكون المسئول الأول عن ما يحدث ، ثم تخرج بكل بساطه لتتأسف ، ماذا يفعل الناس بأسفك وبينما هم يسمعونك يموت أبناؤهم على الأرض ، ماذا يفعلون بأسفك وأنت تقول بكل تبجح أن الداخليه تقوم بعملها وأنك تدعمها ، يعني تتأسف للمقتول وتدعم قاتله ، لم يكن مطلوبا منك التأسف ، لست رجلا حقوقيا يجيد الأسف أو يمتهنه ، واجبك هنا ليس التأسف ، بل وضع حد لما يحدث.

"أنا قررت" ، أكثر جمل الخطاب استفزازا ، فيها كم لا يستهان به من العنجهية والإستعلاء ، ثم من أنت حتى تقرر - وحدك - أي قرار ، أنت يا سيادة المشير على رأس مجلس يدير شئون البلاد ، بناء على شرعية نحن أعطيناها لكم ، لست رئيسا ولا يصح أن تتكلم كرئيس ، كان من الأولى أن تقول " لقد قرر المجلس" هذا هو الطبيعي والمنطقي والمقبول ، ما فهمته أنا من الجملة أنك تبعث برسالة أنك أنت الآمر الناهي ، ربما الأمر كذلك ،لأن المجلس هو مجلس عسكري بحت ، فإن هناك خطوطا حمراء ووقوفا لازما عند الرتب والأقدميات ، فليطعك المجلس إذا ، ولتطعك الحكومة كما تشاء ، لكن لا تطلب ممن أعطاك الشرعية أن يكونوا مسلوبي الإرادة كأنه مجندون لديك.

دور القوات المسلحة دور محوري لا ينكره عاقل منصف ، وجهودها فوق رؤوسنا ، ولا يتصور أن يسب القوات المسلحه وأن يشوه صورتها إلا عدو لمصر ، تحدث المشير عن ذلك ، وأسف أسفا شديدا - كأسف مبارك - مما يتعرض له الجيش من نقد وسباب ، هنا تضليل كبير ، وتلاعب بالكلمات ، وسياسة خلط حمقاء ، لم نسمع أحدا يسب الجيش أو ينكر دوره ، ولا يصح ذلك من الأساس ، إن كل ما يقال هو نقد لاذع لقيادة سياسية فاشله متمثله - للأسف - في المجلس الأعلى للقوات المسلحه ، وليس المجلس هو الجيش ، وليس الجيش هو المجلس ، نقطة قتلت بحثا وإيضاحا ، ولم يفهمها المشير بعد.

قرر المشير - على حد قوله - قبول استقالة الوزاره ، مع بقائها في مكانها كحكومة تسيير أعمال ، ماذا كانت إذا قبل الاستقاله؟!!! كانت حكومة تصريف أعمال ، طيب وبعد الاستقاله ؟!! حكومة تسيير أعمال!! ما هذا السخف؟!! ما الفائدة التي عادت علينا إذا من قبول الاستقاله ؟!! ولماذا لم يتم تحديد رئيس الوزراء الجديد ؟؟ ولماذا لم يتم تحديد صلاحيات الوزارة الجديده ؟؟ فوزارة جديده بنفس الصلاحيات القديمة هو العبث بعينه ، على الأقل لماذا لم يتم تحديد جدول زمني أو موعد لتشكيل حكومه جديده ؟!! يعني تم قبول الاستقاله ولكنها باقية إلى أن يأذن السيد المشير لها بالرحيل في وقت هو في علم الغيب لا يعلمه إلا الله ، حتى مبارك عندما أقال حكومة نظيف شكل حكومة أخرى ، مبارك نفسه لم يتعلل بالظروف والأحوال والتوقيت والجو ، لا بديل عن حكومة إنقاذ وطني بصلاحيات تامه كامله لقيادة المرحلة الانتقاليه دون وصايه من المجلس الموقر ، فقد ثبت بالدليل القاطع فشل المجلس سياسيا ، ولا لوم عليهم فجل ما يفهمه هؤلاء هو العسكرية ، أن ترمي بهم في ملعب السياسه ، كأن تأتي بأبو تريكه لإجراء عملية قلب مفتوح ، سيموت المريض إذا ، أو أن تأتي بالدكتور مجدي يعقوب ليلعب بصفوف المنتخب ، حتما لن يحرز هدفا ، يجب الاعتراف أن لكل منا دوره الذي يجيده ويحسنه ، ولو قرر أن يلعب دورا آخر لفشل فشلا ذريعا ، الأمر يحتاج إلى بعض التنازل وتقديم مصلحة مصر على الجميع.

أخيرا ، بصيص أمل ، آثرت أن أؤمن به لئلا أخرج من الخطاب بلا شيء ، انتخبات رئاسيه منتصف 2012 ، ربما هو مجرد وعد غير مدعوم بأي ضمانات أو خطه أو خارطة طريق ، كأن تقول لابنك الذي يبكي ليلا من أجل الشيكولاته ، نم وسأحضرها لك غدا ، وغالبا تنسى وعدك ، تماما كما قالوا من قبل سنسلم السلطه خلال ستة أشهر ، لكنه بالنهاية بصيص أمل ، لا يجب أن نيأس ، فلا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ، ولو يأس أصحاب التحرير لماتت الثورة ، ولماتت معها مصر.

حفظ الله مصر ، وحفظ شعبها ، وهداهم سبلهم

اللهم آمين

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

العسكري الوطني الديموقراطي !!




مش عارف أكتب عربي والا عامي والا افرنجي ، المهم إني هاتكلم وخلاص وزي ما الكلام يطلع هاكتبه

(بداية اسمع السيد اللواء محسن الفنجري في مداخلتين أمس مع الحياه و سي بي سي )

مع الحياه


مع سي بي سي





"الشعب والجيش إيد واحده"

رددناها حتى ملتها ألسنتنا ، وبالطبع لا يصلح بحال من الأحوال أن لا يكون الشعب والجيش يد واحده ، وإلا كيف تستقر الأمور ، وكيف نعبر تلك المرحلة الحرجه التي يعلم الله وحده كيف تنتهي وإلى أين ستؤول ، لا أحد يمكن أن يكره الجيش أو يرميه بالتهم أيا كانت الأحوال ، فالجيش هو أخي وأخيك وأنا وأنت ، قوامه الرئيسي من المجندين وضباط الإحتياط ، ليسوا مرتزقه ، وهذا هو سر قوة هذا الجيش على مر العصور.

يعترض البعض على الفصل بين الجيش كمؤسسه عسكريه ، والمجلس العسكري كحاكم سياسي - مؤقت - للبلاد ، وهو فصل لا بد منه ، لأننا لولا هذا الفصل لما استطعنا أن ننتقد المجلس في أي من قراراته ، وإلا كنا ننتقد الجيش ، وتلك مصيبة كبرى ، إذا الفصل حتمي.

مليونية الجمعه ، طبعا وحتما ويقينا أتفق معها ، كما اتفق معها الملايين ، وتعالوا لا ندفن رؤوسنا في الرمل ، وكلما حدث شيء لا يعجبنا إما أن ننسبه إلى فلول ، أو إلى إسلاميين ، أو إلى بلطجيه ، أصر التلفزيون المصري - الفاشل - على أن الموجودين بالميدان يوم الجمعه جلهم من الإسلاميين ، ربما عددا نعم ، لكن أليس التضامن ولو بفرد واحد يعني المشاركه ؟؟ إذا فإن كل من أعلن رفضه للوثيقة وتأييده للمليونيه قد حضر ولو لم يحضر !! ثم إن بعض الأحزاب التي لم تشارك في المليونيه - كالوفد - تعترض على بعض بنود الوثيقه ، ثم بعد ذلك يدعي اللواء الفنجري أن هؤلاء لشرذمة قليلون وانهم لنا لغائظون وأن المؤيدين للوثيقة هم بالبيوت الآن يشاهدون التلفاز ، يعني أن الوثيقة معها الملايين ، كملايين القذافي تماما !!

هنا نقطة خطيره ، كيف للمجلس الذي من المفترض أنه يقود البلاد إلى مرحلة مزدهرة من الديموقراطيه ، وإلى بر الأمان - على حد تعبير اللواء الفنجري - كيف له أن ينكر أصوات الملايين ، وأن يقول - كما قال مبارك من قبل - أن الشعب المصري معه ومع الوثيقه ولكنه قابع في داره يشاهد التلفاز من على "الكنبه" ، وأن يقول - كما قال عمر سليمان من قبل - أن من بالشارع الآن هم من البلطجيه و أصحاب الأجندات ؟؟ الأمر خطير يا سيادة اللواء ، بداية الحل للمشكله هو الاعتراف بها ، وليس انكارها كأن لم تكن.

مرت المليونيه بسلام - أو هكذا اعتقدنا - ثم قرر البعض أن يستمروا بالاعتصام إلى أن يتحقق المطلب ، هو حقهم قانونا ولا ينكره أحد ، ولا يحق لك يا سيادة اللواء إخلاء الميدان بالقوه ، لمجرد أن اعتصامهم يعكر مزاج المجلس الموقر ، ثم تخرج لتلخص المسأله بأنهم بعض مصابي الثورة ولهم بعض المطالب وتم تلبيتها، وأن المتبقين هم من أصحاب الأجندات ومن البلطجيه ، يا حلاوه يا ولاد ، يا سيدي الفاضل هم يدافعون هنا عن موقف سياسي ومبدأ ، يدافعون عن ثورتهم ضد وثيقة السلمي المستبده ، الفوق دستوريه ، ده حتى اسمها عيب والله ، وليسوا بعض الجياع ستسكتهم بمكافأه أو راتب شهري ، لا أدري إذا كنت تدرك المشكله وتنكرها - وتلك مصيبه - أم أنك لا تدرك المشكلة من الأساس - فالمصيبة أعظم

ثم أيا كان سبب الإعتصام ، هل من حق الداخليه أن تفضه بالقوه ، جعلتمونا بالأمس نشاهد يوما من أيام الثوره ، ولا أدري كيف تنام لكم عيون وأنتم ترون هذا يحدث ولا تتحركون لإيجاد حل حقيقي وجذري ، وليس مسكن موضعي يزول أثره سريعا ، أو لا يكون له أثر من الأساس ، اعترفوا بخطأكم ، قولوا أخطأنا ، ولنعمل سويا على إصلاح ما كسر قبل أن يفوت الأوان ولا ينفع الندم ، يا حضرات المحترمين ، طالما أنتم تجيدون التعامل بالقوة هكذا ، لماذا إذا لم تستعملوها مع أصحاب المطالبات الفئويه ، ومن قطعوا الطرق ، ومن أوقفوا القطارات ، ومن كبدونا خسائر بالمليارات وأوقفوا حقا مسيرة تقدمنا؟؟؟ الأمر يحتاج إلى تفسير مقنع قبل أن ينفجر الوضع أكثر.

السيد عصام شرف رئيس الوزراء ، أكن له احتراما كشخص محترم ومؤدب وابن حلال ، (يعني ممكن أعتبره زي أبويا ، أتمنى أتعرف عليه ، يشرفني أناسب واحد زيه ) لكن ليس أكثر من ذلك ، الرجل ثبت بالدليل القاطع وبالأحداث المتواليه ، ضعفه الشديد ، وفشله المذري في إدارة الأزمات ، ربما هو رئيس وزراء كرتوني ، وأن الدفة بيد المجلس العسكري وحده ، إذا فليقدم استقالته ، فليعف نفسه من كل هذا النقد واللوم وربما قلة القيمه ، الرجل في أوج اشتعال الأزمه يخرج ليحدث الناس على تويتر ،خلصنا من حكومه ذكيه ، طلعلنا رئيس وزراء ديجيتال!! عموما ماشي أهي وسيلة اتصال برضه ، والعيال اللي في الميدان دي عيال سيس مينفعش معاهم غير كده ، طيب ماذا قال؟؟؟ قال - خير اللهم اجعله خير - أناشد المواطنين العوده إلى منازلهم والحفاظ على مكتسبات الثوره ، يا عم فوق وارحمنا ، مكتسبات إيه ونيلة إيه ، الثوره بتضيع وبنرجع للقديم تاني وتقولي مكتسبات ، أنا بأى هاقتبس حاجه من المكتسبات وأقولك "عصام شرف ، عفوا لقد نفذ رصيدكم!!"

الداخليه ، عود أحمد ، طبعا حبيب بك العادلي معاكم ع التلفون ، والا ليه حبيب العادلي ، ما ربنا يخليلكم منصور بك العسوي ، شالوا ألدو وحطوا شاهين ، برضه ظلمه ومش نافعين ، نفس الطريقه الخايبه ، ده حتى مفيش تجديد من بتاع ميلودي تتحدى الملل ، ومازال الغباء المتراكم من تلاتين سنه هو اللي بيحرككم ، يعني بعد كل اللي حصل في مصر وبره مصر ، واللي أثبت بالدليل القاطع لأي واحد عنده بقايا مخ إن العنف معادش بينفع ، وان الناس جسمها نحس ومبقتش بتخاف من الضرب ، وان صاحب المبدأ ممكن يموت عشانه مش هيخاف يعني من قنابل الغاز ويروح ، بعد كل ذلك راجعين للعنف تاني ، جاتكم خيبه .

التلفزيون المصري ، حلاوتك وانت بتتدلع ، طب مهو لازم يتدلع ، طول ما فيه واحد من المجلس العسكري الموقر قاعدلهم ، ثم أصلا مهو اللي كانوا بيطبلوا لحسني مبارك ونظامه ، هما هما اللي بيطبلوا دلوقتي للمجلس ، مفيش حاجه اتغيرت ، والمذيعين والمعدين هما هما وحتى الإداره مش عارفه تعمل حاجه في ظل وجود الوصي أبو بدله ميري ، ولسه برضه بيناقضوا نفسهم ويناقضوا الصور اللي هما بيعرضوها ، أصل يموت الطبال وصوابعه بتلعب ، أنا مشفتش غباء كده ، يعني اتفضحوا فضيحة الحرامي في المولد ، ومفيش فايده ، نفس الكدب والتدليس والتطبيل ويا عين يا ليل ، أنا أصلا تركت العوض فيهم من زمان وبطلت أتفرج عليهم .

المحصله من كل الفضفضه اللي فوق دي إني شايف إن نظام مبارك لسه زي ما هو ، وإن مبارك نفسه قاعد دلوقتي هو وعياله بيضحكوا علينا ويطلعوا لسانهم للثوره واللي عملوها ،مهو عصرهم لسه موجود ومسيطر ، الناس تطلب حاجه يعملوا عكسها ، يتنبح صوت الناس بالمطالب ويغلبوا ويتعبوا من المناقشات والحوارات والاجتماعات والجماعه اللي فوق ودن من طين وودن من عجين ، يعملوا مليونيه واعتصام عشان ياللي مشفتش شوف وياللي مسمعتش إسمع ، يقولك دول بلطجيه وأصحاب أجندات ، إنما الناس المحترمه نايمه ع الكنبه بتتفرج ع التلفزيون ، ويضربوهم ويسحلوهم وبعدين ياخدوهم يعملولهم محاضر اعتداء على الشرطه واتلاف ممتلكات ، قانون الطوارئ لسه موجود ، طلعوا شوية معتقلين وخدوا قصادهم شوية معتقلين وكأنك يا ابو زيد ما غزيت ، الوضع محزن

اللهم يا حنان يا منان ، أرنا في كل من يريد لمصر سوءا عجائب قدرتك ، واجعل كيده في نحره ، واجعل تدبيره تدميره ، وانصرنا يا ربنا على أعدائنا ، من علمنا منهم ومن لم نعلم ، واجعل مصرنا بلدا آمنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين ،
وربنا يدي كل واحد على قد نيته لا أكتر ولا أقل ، اللهم آمين

السبت، 1 أكتوبر، 2011

الباب موارب بالأمل


بحبك

بحبك والغرام باين

فـ عيني قبل ما اتكلم

ورغم ان الهوى ظالم

وكله جروح

فانا راضي اني اعيش مجروح

وراضي إني أتألم

بحبك

مش قرار مني

ولا صدفه

ولا شفتك فحبيتك

و لا خيرك مغرقني

وصنتيني فوديتك

ولا كنت أنا جاهل

وقمت لحبك اتعلم

ولا في الحب أنا معلم

انا أصلا منيش عارف

ولا فاكر

بقيتي انتي حبيبتي ازاي

باينه أمر متحتم

أعيش بيكي

وحبك نبض جوايا

معشش في خلايايا

حروفه بين حروف إسمي

تجاعيده على جبيني

مغزول مع الجينات

منظوم ما بين الدم

عايش ف ضي العين

وبين خيوط الحلم

*****

بحبك

عمري أو يمكن

قبل أنا ما اتولد حتى

وحالك والله حيرني

وشتتني لميت حته

ما بين شمسك وبين ضلك

وبين واحد صحيح حبك

وواحد أصبحت غايته

يدنس فيكي ويضلك

وما بين عمرك اللي راح

وكله جراح

وبين فرحك ويوم عزك

وصبحك جاي وفاضلك

وبين عتمه بخاف منها

ونور باين في مد الشوف

ينادي واسمعه عالي

خلاص يا ولادي مبقاش خوف

مبقاش فيكي أي خسيس

يبيعك بخسه ويذلك

*****

قالوا البيبان اتقفلت

وصبحتي مخنوقه

م الحبس والعتمه

يا خلق هوه

هل فيه بيبان؟؟

هتحرم الشمس الشروق

أو تحرم البدر انه يفضل عالي فوق

والباب موارب بالأمل

الباب موارب بالمحبه والاشتياق

قالوا...وكدبوا...

إن اللقا...

بيطفي نار المشتاقين

دول طلعوا أكبر كدابين

إيه يعمل الشوق ف اللقا

والا اللقا في الشوق

سكران بحبك أنا

مش ناوي إني أفوق

سكران بحبك

بس فايق للي جاي

علشان أخلي

فجر بكره ملوهش زي

وحياتنا تضحكلنا

وتتعدل وتروق

*****

كلنا بنقول "بحبك"

كل يوم بنقول "بحبك"

خلصنا في الحب الحروف

ضيعنا فيه كل اللي فات

هو الهوى يا اخوانا أصبح بالكلام ؟؟؟

هو اللي يهوى

يسرق النور من حبيبه؟؟

ميكونش ستره ويبقى عيبه؟؟

طب اللي فات

كان عمر ميت بالسكات

أو بالكلام اللي ما ينفع أو يضر

يبقى اللي جاي

مش عمر تاني يضيع هدر

مش صوت حبيس

قوم لما يعلى

يروح يهد الأهرمات

يقلب حياتنا كلها

وينادي فينا بالشتات

يبقى اللي جاي

لازم يكون صوت الضمير

والعقل يرسم كل خير

والخطوه ترفع أرضنا

فوق السما

زي الطيور

والإيد بتبني مش تهد

وتشيل بلدنا من هنا

للعالم الأول صحيح

العالم اللي ملوهش زي

وملوهش قد

وتحقق الحلم اللي كان

آسر عقولنا من زمان

وملوهش حد




الأربعاء، 15 يونيو، 2011

ثوار .. ولكن ظرفاء!




موضوعي المشارك في مسابقة عالم الإبداع

ثوار .. ولكن ظرفاء!


إن أعجبك الموضوع فلا تبخل بتعليق

أيضا الموضوعات المشاركه شيقه جدا

سيفوتك الكثير لو لم تقرأها

وإليك القائمه

قائمة الموضوعات المشاركه بالمسابقه

دمتم بخير :)

الأربعاء، 18 مايو، 2011

حاجات في مصر



مش عارف أبتدي منين ، حاسس إن دماغي وارمه من الحاله الغريبه اللي البلد بتمر بيها ، المهم ، أبتدي من إضراب الأطباء على اعتبار إني واحد من الأطباء ، بداية أنا كنت - أيون كنت فعل ماضي - معترض بشده على توقيت الإضراب - التوقيت بس - على أساس ظروف البلد والعيشه والكساد وكده ، وكنت بتخانق مع اصحابي واقولهم عيب عليكم تقفوا دلوقتي وتحطوا العقده في المنشار ، هي الحكومه هتجيبلنا فلوس منين ؟! مش هنموت يعني لو استنينا كمان سنه ، م احنا مكانش فيه أمل في أي تغيير أو تقدم لو الثوره محصلتش ، نستنى شويه ، ده كان رأيي لحد أما قعدت مع واحد قريبي شغال عسكري - مش أمين شرطه ولا ظابط - في شرطة اسماعيليه ، وابتدى يحكيلي ، بعد الثوره ، يعني بعد ما ضربونا بالنار ، مرتبهم زاد الضعف ، طب يعني ده كلام والا اتطبق فعلا؟؟؟ قالي إحنا عملنا مظاهره واحده ، المرتب زاد بعدها على طول ، طيب يا ريتها جت ع المرتب ، البدلات ، مولد النبي تمانين جنيه ، عيد عمال مائتين وعشرين جنيه ، وهكذا ، على حد تعبيره ، ماسورة فلوس ضربت في الوزاره وكل شويه تصب علينا ، ومفيش شغل ، بقوله يعني إيه مفيش شغل ، قالي طول النهار قاعدين ، اللي يتخانق يتخانق ، واللي يبلطج يبلطج ، ولا حد بيقولنا اعملوا حاجه!!!! في واد عندنا في البلد سرق الوحده الصحيه ، واتبلغ عنه واتعرف انه هو واتعمله ضبط وإحضار ، المأمور جاي يقوله : "ممكن يا ابني تيجي معايا؟!!" قاله : "لو وزير الداخليه بنفسه جه مش هاروح معاه؟" سابه ومشي ، عشنا وشفنا الظابط بيستأذن الحرامي عشان يقبض عليه...وعجبي

الشاهد من الكلام ، إن اللي أثناء الثوره وقف ضدها ، واللي بعد الثوره برضه واقف ضدها بإنه سايب البلد في حالة فوضى وانفلات أمني مرتبه بيزيد وبياخد حوافز وبدلات ، يبقى من باب أولى ، اللي كانوا أثناء الثوره مبيناموش ، وبعد الثوره برضه طلعان عينهم (اللي عاوز يتأكد يتعب نفسه شويه وينزل أي مستشفى حكومي يشوف الدكتور بيتعمل فيه إيه) ، من باب أولى بأى إن احنا كمان ناخد حقنا ، مهو يا كنت تقول مفيش للكل ، يا إما طالما هتدي حد تدي الكل ، فيه ناس بتقول ده هما زودوا الداخليه عشان يرجعوا يشتغلوا وكده ، بقول والله ده شغله ، والمفروض إنه ينزل غصب عنه حتى لو المرتب مزادش ، ثم إنه بعد ما زاد لا شفناهم نزلوا الشارع ولا نيله ، نريد المساواه ، والعدل ليس إلا..



تعيين السيد نبيل العربي أمينا عاما لجامعة الدول العربيه ، مبسوط وزعلان ومتفائل..

مبسوط ان المنصب مضاعش من مصر ، أصل كانت تبقى وحشه بصراحه إن أول أمانه لجامعة الدول العربيه بعد الثوره تبقى لبلد تانيه ، وكمان مبسوط إن مصطفى الفقي مخادش المنصب ، برضه كانت هتبقى خيبه تقيله ، زهقنا من الوجوه القديمه الكالحه التي لم ولن تقدم جديدا.

وزعلان على وزارة الخارجيه ، من زمان محسيناش إن مصر ليها هيبه ووزن ، من زمان محسيناش إن احنا غايظين اسرائيل أوي وانهم مش عارفين يناموا بسببنا ، ومن زمان مشفناش كم الإحترام الرهيب ده في عيون كل العرب لينا كمصريين.

ومتفائل بإن مصر أكيد أكيد فيها نبيل العربي تاني وتالت ورابع وعاشر ، واللي جاب لنا نبيل العربي ممكن يجيبلنا زيه إن شاء الله ، لكن مش هيهدالي بال غير لما أشوف مين هيمسك مكانه ، وهل فعلا زي ما بعض الناس بتقول نبيل العربي اتشال بأوامر عليا من أمريكا ( مش راضيه تدخل دماغي) والا الحكايه جت عرضيه كده زي ما الإعلام بيقول ، الأيام اللي جايه هتبين..



المساجد ، بيفكروا يخلوا كل المساجد تابعه للأوقاف ، يعني من الآخر مش عاوزين أي جماعه إسلاميه تسيطر على أي مسجد وإن كل المساجد تكون تحت سيطرة البلد ، مع اللي بيحصل في البلد هي خطوه كويسه ، لكن مش وقتها خالص ، لعدة أسباب أهمها هتعمل مشاكل إحنا في غنى عنها دلوقتي ، الجماعات الإسلاميه دلوقتي حاسه بالقوه ، ومش هتيجي تاخد منها المساجد وتقولك متشكرين يعني ، وكمان خلينا نعترف إن معظم خطباء الأوقاف لا يصلحوا للخطابه بحال من الأحوال ، بل إن المشهور عنهم في كل مصر إنهم بيطلعوا يقولوا أي كلمتين ملهمش أي لازمه تأدية أوامر وخلاص ، إنت الأول جهز خطباء محترمين ، يعرفوا ينافسوا بجد الخطباء العمالقه بتوع الجماعات الإسلاميه ، وبعدين خد المساجد عشان اللي يتكلم ساعتها نحط صباعنا في عينه ، ونقوله طالما خطيب الأوقاف فقيه في دينه وخطيب محترم فنحن لا نحتاج إلى جماعات إسلاميه تعلمنا دينا لأن الإسلام دين أمه واحده وليس دين جماعات.




لو مبارك اتنازل عن كل فلوسه ، اللي نعرفها واللي منعرفهاش ، ممكن نسامحه ؟؟، فيه ناس بتقول يا عم ناخد الفلوس ونسيبه ، هو احنا يعني هيجيلنا إيه من حبسه ، أقولك هيجيلنا إيه ، أولا ، عشان تعرف تحكم مكان لاز م يبقى فيه قانون ، ويبقى فيه عقاب للمجرم ، وإلا بأى هتبقى هيصه واللي عاوز يسرق يسرق ويقول ماتمسكتش يبقى مصلحه ، ولو اتمسكت يبقوا ياخدوا الفلوس ويسيبوني ويا دار ما دخلك شر ، ثانيا بأى وده الأهم ، هي مشكلتنا مع مبارك كانت مشكلة فلوس؟؟؟؟ طبعا لأ ومليون لأ ، المشكلة مشكلة إفساد بلد بحالها ، وإذلال شعب بكامله ، بيتهيألي مفيش أي فلوس تعوض أم ابنها انضرب بالنار في المظاهرات ، ولا فيه فلوس تعوض واحد مراته اتهتك عرضها قدامه في أمن الدوله ، ولا فيه فلوس تعوض واحد كرامته اتداست وهو بينضرب من ظابط أصغر من ابنه ، ولا فيه فلوس تعوضنا عن الذل اللي كنا عايشينه ، والمراره اللي كنا حاسينها واحنا كأننا عايشين في بلد مهياش بلدنا ، بالنسبه لي مش هينفع اسامحه أبدا ، ولا هينفع أوافق على إنه يدفع عشان يخلع..

حاجه كمان ، أنا شايف إن إثارة النقطه دي دلوقتي مجرد خدعه كبيره ، عشان يعمل انقسام في الشارع أكتر ما هو منقسم ، نوع من إثارة الفتنه برضه ، وفعلا الشارع انشغل بالموضوع ، وفعلا انقسم نصين نص مؤيد ونص معارض ، رغم إن الموضوع لسه في طور الإشاعات ، ومش مهم نشغل نفسنا بيه دلوقتي ، ولا نختلف حوله...

ربنا يصلح حال البلد ، ويخلصها من كل واحد عاوز يخربها ويفسدها ، قولوا آمين :)

الاثنين، 7 مارس، 2011

اللي بـيـنـّـا يا مصر



اللي بينـّـا يا مصر

مش حلم عمري اللي اتسرق

في حماكي يا أم البشر

ولا شعر شاب قبل الصبا

علشان قاسيت البهدله

والمرمطه والعكننه والدلدله

وشفت العبر

ولا عمر فات

ماعرفش حتى فات في إيه

ولا أب مات

من غير ما تبكي ف يوم عليه

ولا شاب عاش

يرمي حياته في الخطر

علشان يصونك

يفدي بعمره فرحتك

ضحكة عيونك

نفسه يا مصر يطلعك

فوق في السما

نفسه الكرامه تنتصر

***

اللي بينـّـا مش أنا

والفرح مره في السنه

ولا ضهر عمره ما انحنى

صممتي إنه ينكسر

ولا تار أخويا اللي اتقتل

على مفرقك

ولا صوت غنايا اللي اتنبح

وانا باعشقك


ولا طول بكايا والسهر

***

اللي بينـّـا يا مصر

مش شعب عاش

ميت في حبك واتحسر

شافك بعينه

بكر طاهره بتغتصب

وحلمه إنه يحررك

من خوفه ولا مره قدر

***

اللي بينـّـا يا مصر

مش غربه في بلاد الجيران

ولا غلب ماعرف ملته

مكتوب علينا من زمان

ولا نور جبيني اللي انطفى

ولا بحر علمي اللي اتنفى

ولا شاب م الظلم انتحر


ولا طفل أول صرخته

ضايق جنابه بطلته

وشال الملامه وافتقر

اللي بينــّـا
مش ملامه

و حبة الناس اللمامه

صاحب الفخامه..

والرياده..

والزعامه..

والرخامه..

المتين المعتبر

مش هما دول أهلك..

فـــــــــشـــــــــــر

فشر اللي قال..

إنك ضعيفه..

أو مهانه..

أو جبانه..

أو بعتي ابنك بالرخيص

فشر اللي قالك

كتر أهلك

فقر طافح..وانتشر

دول حصن ليكي م العدا

هما حماكي والفدا

وصمام أمانك م الخطر

***

من صغري وبقولك بحبك

رغم ما فيكي بحبك

حبي ده أصلا قدر

علشان يا مصر
اللي ما بينــّـا

مش مصالح

مش بيت وأرض

و رحرحه وسكة سفر

ولا سهره ع النيل في الهوا

وضي القمر

ولا قصر عالي في السما

بيه افتخر

ولا شغل قيمه

و أجر باخده

ع الفكاكه والفكاهه والسمر

***

اللي بينــّـا يا مصر حب

مش قد عمري

ولا الحياه

ولا حد يوصل منتهاه

مش م اللي في قلوب البشر

ولا قد إنه يتوصف..

بكلام غرام

من اللي في الدنيا انتشر

***







الجمعة، 25 فبراير، 2011

ثوره إلا ربع..!!!



كان أحد أساتذتي يقول :"المصري بيموت في الفصال ، يعني لو واحد وقف في الشارع يوزع أي حاجه ، هتلاقي واحد جاي يقوله : بكام ده يا عم؟؟ هيرد : ببلاش هتلاقيه بيقوله : مش ببلاش إلا ربع والنبي؟!!!" ، يبدو حقا أن الفصال عادة أصيلة في الشعب المصري ، حتى عندما ثرنا ، خرج علينا من يفاصل في الثوره ، طيب ماذا لو وعد بألا يترشح؟؟ طيب لو لم يرشح إبنه؟؟ ماذا لو سلم صلاحياته لنائب؟؟؟ ولما لم يفلح كل ذلك تنحى - أو خلع - ثم دخلنا في مرحلة أخرى من الفصال (اللي يطلع الروح).

عادة الثورات أنها توجد حلولا جذرية فورية قاطعة لكل ما قامت الثورة لأجله ، هي ثورة وليست تظاهره ، هي سيل وإعصار يجتث كل فاسد من جذوره ، وليست محض أمطار يحتمي منها الفاسد في قصوره..

أحترم القوات المسلحة بشده ، وأثق بهم كثيرا ، لكن لا تعجبني سياسة "التنقيط" التي يتعاملون بها ، في الجزائر التي لم تثر مثلنا ، ولم تسقط نظاما ، رفعوا حالة الطوارئ ، وعندنا ما زلنا مهددين من الفاسدين في وزارة الداخليه ليتحكموا بنا بذلك المدعو قانون الطوارئ!! لست أفتري على أحد ، شاهد مدير أمن دمنهور ماذا يقول!!!

video


الفريق أحمد شفيق - مع احترامي - ليس هو الوجه الذي يصلح للمرحله الحاليه ، أنا لا أشكك في كفاءة الرجل أو وطنيته أو..أو.... ، لنقل أن الرجل هدية ، لكننا لا نريد أي أحد من ريحة حسني مبارك ، رحل مبارك فليأخذ هداياه معه إذا ، ويكفي الشعب المصري ليفقد الثقه في الرجل أن حسني هو من أتى به ، ثم إذا نظرنا للواقع ، فالرجل إلى الآن يتخبط ، لم يقدم جديدا ، لم يفعل خطوة واحدة تجعلنا نقول "الراجل ده شكله كويس" ، ثم إنه لم يعرف كيف "يسايس" المصريين ، فبينما الناس مختلفون حوله يظهر وخلفه صوره كبيره لمبارك ، ربما هو لا يفهم المصريين جيدا ، هو يحب مبارك " هو حر" ، لكن هو الآن رئيس وزراء جمهورية مصر العربيه التي خلعت مبارك ، يا سيادة الفريق قدم استقالتك ومازال لك عندنا بعض الإحترام.

الأخ وزير الداخليه ، أبهرنا في الحقيقة بكلام ولا أروع ، الداخليه بريئه من كل ما نسب إليها ، هي كذئب ابن يعقوب ، افترينا عليها ، وصبغنا ثيابنا دوكو أحمر وادعينا أنها الفاعله ، يا سيادة الوزير لا بد أن تعي أننا أصبحنا شعبا يعي ، بالله عليكم لا تعاملونا باستخفاف ، ولا ترمونا بالعبط أو بالسطحيه ، كلنا يعرف جيدا ما فعلت الداخليه ، ولو لم تكن تعرف فأنت لا تستحق منصبك ، دعه إذا لمن يستحق.

المعتقلون السياسيون ، كلنا يعرف أنهم أخذوا من دورهم وأودعوا خلف أسوار التعذيب والإهانه دون تهمه أو محاكمه ، هم بالآلاف ، ويخرج علينا المجلس العسكري ليقول أنه أفرج عن ستمائة معتقل ، يا فرحتي ، يا حلاوه يا ولاد ، ماذا فعلت الثورة إذا ؟؟؟؟ ، هو إحنا كنا بندن في مالطه ، لا أعتقد أن هذه هي طريقة التعامل في الفتره الحاليه ، ولا أعتقد أن هذا البطئ الشديد في مصلحة أحد كائنا من كان ، "لا اللي راح هيرجع ، ولا الناس هتنسى سكة ميدان التحرير..!!"

ليل نهار تصلنا رسائل على هواتفنا الجواله من القوات المسلحه ، تطمئننا ، وتكرر دائما أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يدرك مطالبنا جيدا ، وأقول يا أيها المجلس الموقر ما عهدناكم أهل أقوال ، عهدناكم أهل أفعال ، فلن يطمئن قلبي ببضع كلمات تصلني على جوالي ، لكن يطمئنني أن أرى ما أطلبه يتحقق ، وأخيرا ، إلى كل صاحب منصب ، ومن كان صاحب منصب يحلم - عبثا - بالرجوع إليه ، أقسم لك أن الشعب المصري تغير ، وأقسم أننا ما عدنا نخاف ، وما عدنا نسمح بالتفريط في أي من حقوقنا ، ولن نسمح أبدا أن تكون ثورتنا "ثورة إلا ربع"


الجمعة، 11 فبراير، 2011

تحررت مـــــــصـــــــــر




الحمد لله رب العالمـــــــــين..

تحقق الحلم أخيرا..

تحررت مصر من الطاغية أخيرا..

تنحى الرئيس رغما عنه

لم يملك خيارا ولا إرادة بعد إرادة الشعب الحر

ربما لا تعبر أي كلمات عن فرحتي الآن

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

بسم الله الرحمن الرحيم

( قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير إنك على كل شيئ قدير )


صدق الله العظيم ..
( آل عمران 26 )