الأحد، 5 سبتمبر، 2010

أحـــمـــق ٌ أنــــــا..!!!


أحمقٌ أنا..

إذ ظننت الحب ضربا من جنون

إذ ظننت بأن قلبي لن يدق..

ولن يدق العشق بابي..

أو يزور الشوق عيني

إذ ظننت بأن حبي..

لن يكون!!!

إذ كنت يوما لا أحبك..

كيف؟!!

لا أدري..!!!

أكان عذرا أن جهلتك؟؟

لم أركِ؟؟

كان ذنبا..

فالقلوب هي المُحبة..

لا العيون

كان حتما أن أحبك..

كل يوم في حياتي

طالما في القلب نبض

كان حتما أن أجوب الكون بحثا

أن أفتش كل شبر في الفضاء

أن أشق الأرض عنك..

طالما في الكون أنت..

فاغفري لي..

فالأحبة يغفرون..

***

أحمق أنا..

إذ رأيتك.. فابتعدت..

قد ظننت لوهلة..

أن السماء بعزها..

لن تحب الأرض أبدا..

لن تراها..

فالأرض أرضٌ..

ما لها إلا السماء..

لو صيغ من ذهب ثراها..

أما السماء فوحدها..

مليون أرض تحتها..

لحبها يتهافتون..

هم يحلمون..!!!

ثم انتبهت..

كيف عشت العمر أنظر..

تحت قدمي؟؟

كيف لم أنظر بعيدا..

مد بصري؟؟

في الأفق تختلف الرؤى..

تهوي السماء بعزها..وبهائها..

وتميل عشقا نحو أرضي..

كيف لم أبصر هنا؟؟

هاهم أمامي..

من قديم ٍ يلتقون!!

***

أحمق أنا..

عندما صدقت يوما..

حينما همسوا بأذني :

"سوف تفني العمر جريا..

خلف أفق ٍ..

سوف يضنيك ابتعادا..

ذاك عُرف الأفق دوما"

إن يكون؟؟

سوف يفنى العمر حبا..

واشتياقا..

من قال أن الحب يمضي..

كالظنون؟؟

من قال أن الحب يوما وفق عُرف ٍ..

قد يكون؟؟

من في الوجود الآن يعرف..

كيف يأتي الحب حتى..

مثل سحر أو جنون؟؟

أو كيف يفعل بالأحبة؟؟

كيف قسرا هكذا يتبدلون؟؟

أو كيف أصلا يعشقون؟؟

لا أحد يدري..

فالحب سر..

أعجز العشاق قبلي..

من سنين

الآن أمضي نحو أفقي..

واثقا..

وسأصل يوما..

واسألوا التاريخ عني..

فالأحبة يلتقون..

ويخلدون..!!!


2 هاه..إيه رأيك؟:

تحففففففففففففففففة ملهاش حل بجد تسلم ايديك ومزييد من التقدم ان شاء الله
 
د/ ميرو

منوره المدونه

شكرا لمرورك واطرائك :)
 

إرسال تعليق